عبود زهر
إقرأ للكاتب نفسه
هل فات قطار النفط لبنان؟
2016-12-31 | عبود زهر
تشهد بلدان حوض شرق البحر الأبيض المتوسّط في الآونة الأخيرة تطورات في قطاع النفط قّلما شهدتها من قبل. لا يمضي شهرٌ إلّا ونسمع عن اكتشاف نفطي جديد أو إعلان عن دورة تراخيص أو تحالفات استراتيجية بين الدّول لتسويق الغاز المكتشف. وقد ساهمت هذه التطوّرات بتحريك ديناميكيّة جيوستراتيجيّة دفعت بالدول العظمى إلى مراقبتها ومواكبتها عن كثب حتّى أنّها تدخّلت لتذليل العقبات حيث أمكن، وهذا ما يدعونا إلى عرض آخر المستجدّات في البلدان الثلاثة القريبة من لبنان أي مصر وقبرص وإسرائيل.
مصر: أكبر اكتشاف غازي
يعود اكتشاف النّفط في البرّ والبحر إلى أكثر من ستّين عامًا وقد اعتُبِرَتْ مصر حتّى سنة 2005 بلدًا مصدّرًا للنفط وخصوصًا للغاز حيث تمّ بناء معملين مسيّلين للغاز (LNG) بهدف تصديره. فضلًا عن ذلك، جرى تمديد أنابيب لتغذية الأردن وسوريا ولبنان وحتى إسرائيل.
غير أنّ الأحداث التي حصلت في مصر منذ خمس سنوات، والأسعار المتدنيّة التي كانت تشتري بها الدولة المصرية الغاز من الشركات العالمية العاملة فيها حالت دون تشجيع الاستثمار والاكتشاف ممّا خفّض الانتاج وجعل مصر غير قادرة على تأمين حاجتها فأوقفت التصدير على نحوٍ شبه كامل وراحت تستورد الغاز المسال بعد أن كانت تصدّره. وما أن
جريدة اليوم
جاري التحميل