ميريللا صالح
إقرأ للكاتب نفسه
زواج اللبنانيات أولوية بعد العلم والاستقلالية
2016-01-12 | ميريللا صالح
«أتمنى أن تكوني سعيدة في عملك الجديد، وأن تلتقي برجال وسيمين. استعجلي فالوقت يمر بسرعة!». تحذر خمسينية عازبة، صبية ثلاثينية عازبة أيضاً، في خضم الجدل الحاصل حول نسب العزوبة المرتفعة بين اللبنانيات.
فجّر الجدل «إنفوغرافيك» (رسم بياني) يرى البعض أنه لا يستند الى أي أسس علمية، نشره قبل أسابيع موقع تلفزيون «روسيا اليوم» نقلاً عن مقال، لا يقل ضبابية، نشر على موقع «هنا أمستردام» ـ إذاعة هولندا في العام ٢٠١٣. تحدث المقال عن نسب العزوبية في العالم العربي، وتصدر لبنان اللائحة بنسبة ٨٥ في المئة من النساء العازبات.
ومن غير تدقيق في صحة الخبر، سرعان ما تناقلته مواقع إلكترونية، وشاشات تلفزة مع تحويره وصبغه بجرعة من المفاهيم التقليدية، متحدثة عن نسب مثيرة للقلق لما أسموه «العنوسة» في لبنان، بغض النظر عن حقوقية استعمال التوصيف (العنوسة) أو نيله من النساء العازبات، وكذلك من دون ذكر الفئة العمرية للواتي شملهن.
يشكك أكاديميون في الرسم البياني وأرقامه. تقول الدكتورة ديما دبوس، أستاذة الإعلام، والرئيسة السابقة لمعهد دراسات المرأة في الجامعة اللبنانية الاميركية، إن الأرقام المنشورة لا تستند الى أي قاعدة علمية، كنوع العينة والمنهجية المعتمدة، لتصفها بـ «الإحصائيات الزائفة». وتسأل دبوس: «إذا تراوح عمر المشمولات بالعينة ما بين٢٠ وبين
جريدة اليوم
جاري التحميل