فايز عجور
 
إقرأ للكاتب نفسه
خاتمي لـ«السفير»: علينا أن نتحاور.. وأشعر بالأسف لتبدل الربيع العربي بالخريف
2015-11-20 | طلال سلمان - فايز عجور
لم يفقد الرئيس الإيراني السابق الدكتور محمد خاتمي حيويته وروحه الحوارية كمثقف منفتح على أفكار الآخرين... بل إن سمات المثقف ـ صاحب الرأي والموقف المتميز تغلب على صورة «رجل الحكم» في دولة محددة المسار وخط السير باسمها الذي لا يقبل الالتباس:
«الجمهورية الإسلامية في إيران».
هنا شذرات من آراء الرئيس السابق سمعناها منه خلال لقاء معه بين صلاة الظهر وصلاة العصر، ووسط مجموعة ممن ما زالوا يترددون عليه ليسمعوا منه منطق الثورة الإسلامية وإنما بصياغة مختلفة.
أجرى الحوار في طهران: طلال سلمان وفايز عجور
قال الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي:
ولايتي لـ«السفير»: لا نخاف من الانفتاح.. ونحن أكبر مصدر للطاقة في العالم
2015-11-19 | طلال سلمان - فايز عجور
أضعنا الموعد الأول مع السيد الدكتور علي أكبر ولايتي بسبب ازدحام السير في الطريق إلى مكتبه كمستشار للقائد السيد علي خامنئي، والواقع في منطقة جمران، شمال غربي طهران. فبرغم الاتساع الهائل لهذه المدينة التي قامت، في البداية، كقرية على حافة مدينة الري، ذات التاريخ، والتي تلقي ظهرها إلى جبل البرز خلفها، وتتمدد على مساحة عشرات الكيلومترات، بملايينها الذين يتجاوزون العشرة، فإن حركة السير فيها كثيفة جداً... وكان الثلج الذي بكّر في الحضور يجلّل الجبل الذي يمتد في سلسلة تتجاوز أعلى القمم فيها الخمسة آلاف متر.
أما في الموعد الثاني فكان علينا أن ننتظر السيد الدكتور حتى يفرغ من معاينة مرضاه، وهو طبيب الأطفال الذي لم ينقطع عن ممارسة مهنته برغم أعباء مهامه كمستشار للقائد، وهو المفكر والمثقف وصاحب الخبرة الديبلوماسية المميزة بعدما شغل لسنوات منصب وزير الخارجية.
بعد الترحيب الودي، كان علينا أن نباشر معه «قراءة الخريطة السياسية لإيران ما بعد الاتفاق النووي»، فسألنا السيد المستشار: ـ كل العالم يتحرك في اتجاه إيران، هذه الأيام، والبعض يتخوّف من هذا «الإقبال»، فهل تتخوّفون مما قد تحمله المرحلة الجديدة من «إغرا
ظريف لـ«السفير»: لا نتائج جدية من «فيينا السوري»
2015-11-14 | طلال سلمان - فايز عجور
قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إن القيادة الإيرانية ارتأت أن تبدأ جولة الرئيس حسن روحاني الأوروبية بحاضرة الفاتيكان تقديراً لموقف البابا فرنسيس المتميز في انفتاحه الفكري ومواقفه المميزة في تأييد حق الشعوب في الحرية.
أضاف ظريف الذي سيرافق الرئيس روحاني في جولته التي تشمل إلى الفاتيكان إيطاليا وفرنسا أن هناك مخاطر جدية تتهدد منطقتنا بكاملها ولا تقتصر على سوريا وحدها. واستبعد الوزير الذي لمع خلال المفاوضات حول الملف النووي الإيراني مع الدول «5+1» أن يخرج المؤتمر المزمع انعقاده اليوم (السبت) في فيينا حول سوريا بنتائج جدية، مشدداً على أن «الأصدقاء لا يدركون المخاطر التي تتهدد منطقتنا بدولها جميعاً، خصوصاً أن الأميركيين غير جادين وغير موضوعيين بدليل دعمهم المفتوح والدائم للكيان الصهيوني».
وقال ظريف إن الأوروبيين حريصون على التعاون، ومواقفنا متقاربة مع روسيا بشكل عام.. ونحن لا نبحث عن أسباب للعراك مع الأميركيين، أو مع الآخرين، لكن السياسات الأميركية تجاه المنطقة جميعاً تمر عبر إسرائيل. ونحن لا نريد أن نتصارع فيتخذ بعض الأخ
ظريف لـ «السفير»: العلاج الروسي قصير المدى.. الأهم هو مع جيراننا
2015-11-14 | طلال سلمان - فايز عجور
في مبنى وزارة الخارجية الذي يحتل بعضاً من القصر الإمبراطوري في عهد القاجاريين والذي كان يتكوّن من أربع عمارات ممتدة طولاً أسهم في هندستها الألمان، يفصل بينها طريق عريض يمتد إلى القصر، ويفصل الحرم الإمبراطوري جميعاً عن طهران سور عال، كان الموعد مع وزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية في إيران محمد جواد ظريف.
عند باب مكتبه استقبلنا الوزير الذي شكلت ضحكته العريضة في فيينا مع نهاية المفاوضات النووية مع دول (5+1)، مؤشر نجاح. وقبل أن نتخذ مقاعدنا باشرنا بالسؤال عن لبنان وأحواله (وكان ذلك قبل التفجير الإجرامي في الضاحية الجنوبية..) طمأناه وسألنا عن إيران ما بعد الاتفاق النووي فطمأننا أكثر مما كنا نتوقع، خصوصاً أنه كان يستعد لجولة أوروبية بصحبة رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني تشمل مع الفاتيكان إيطاليا وفرنسا.. معتبراً أنها الرحلة الأولى وستليها جولة أخرى تشمل دولاً عدة في أوروبا كما في جهات العالم الأربع باستثناء الولايات المتحدة الأميركية.
ربما لهذا كان سؤالنا الأول عن هذا التحرك، والنتائج المتوقعة منه
مدير مكتب التواصل الإعلامي الأميركي: فوجئنا بتقدم "داعش"
2014-11-15 | فايز عجور
أكد مدير مكتب التواصل الإعلامي الأميركي الإقليمي في دبي جوشوا بيكر أن هدف الولايات المتحدة و"التحالف الدولي" هو تفكيك "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش" من اجل إلحاق الهزيمة بهذا التنظيم المتشدد، لكنه اقر في المقابل أن تراجع القوات العراقية أمام هجوم التكفيريين فاجأ أجهزة الاستخبارات، مشيراً إلى أن الجزء الأكثر صعوبة في الإستراتيجية هو عدم وجود "حلفاء أقوياء" على الأرض السورية.
وكشف بيكر، وهو احد المتحدثين باسم وزارة الخارجية الاميركية في لقاء صحافي في مقر السفارة الأميركية في عوكر، عن أن "وكالة الاستخبارات الأميركية تفاجأت بتقدم داعش في العراق، وكذلك بكيفية تصرف القوات العسكرية العراقية خلال العملية العسكرية للتنظيم في الموصل ومن ثم في شمال بغداد".
وشدد على أن الرئيس الأميركي باراك أوباما "كان واضحا حين قال إنه لا يوجد أي تغير في السياسة الأميركية تجاه سوريا. أميركا تريد حلاً سياسياً من دون مشاركة (الرئيس) بشار الأسد".
وقال بيكر "علينا أن ندرك أن مهمة التحالف الدولي تتركز على تفكيك داعش ومن ثم هزيمته، أولا في العراق، لإعادة الاستقرار إليه، وتعبيد الطريق لحل سياسي في سوريا".
حسن العلوي لـ«السفير»: دحر «داعش» عبر المشاة.. لا الغارات الجوية
2014-10-14 | فايز عجور
قدم السياسي العراقي المخضرم، الذي يوصف بأنه «كنز أسرار السياسة العراقية»، حسن العلوي، نظرة متشائمة للوضع الأمني والسياسي في العراق، مشددا على أن الغارات الجوية الأميركية لن تحرز النصر على تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش»، وان الحل هو عبر المشاة، متوقعا أن يقوم التنظيم بمهاجمة كركوك وألا تعمر طويلا حكومة حيدر العبادي.
وانتقد العلوي، في مقابلة مع «السفير» الغارات الجوية الأميركية. وقال إن «الضربات هي لإزالة العتب، وهي لم تحقق على الأرض شيئا يمكن الإشارة إليه، لان الغارات والصواريخ قد تسقط الجسور والأبراج وتحرق المزارع، لكنها لا تقدم نصرا عسكريا على منظمات مسلحة».
وأضاف أن «الأميركيين أعلنوا انه لا جدوى للغارات، معللين ذلك بان لدى داعش خبرة الكترونية متقدمة، تعطيهم إشارات مبكرة عن إمكانية حصول غارة، فيختفي المسلحون ويبقى المواطنون عرضة للنار». وتابع «المشاة هي التي تحسم الأمر. التاريخ العسكري يؤكد أن القوة الجوية لم تنتصر على أي حركة مقاتلة على الأرض، إلا إذا حوصرت المجموعة المسلحة في منطقة معينة».
وأشار العلوي إلى أن «داعش ينتشر على مساحة كبيرة، وهي تصل حلب بالقامشلي ودير الزور وصحراء الجزيرة والموصل حتى شرق العراق، وهذه مساحة خارج قدرة أي قوة جوية في العالم».
وأوضح «لم تخرج قوات داعش من أي مدينة إستراتيجية احتلتها سوى آمرلي، فسنجار، التي تعتبر أهم موقع بين العراق وسوريا، لا تزال تحت سيطرته».
وتوقع أن يقوم «داعش بمفاجأة الجميع وشن هجوم على مدينة كركوك من أكثر من محور، وذلك بسبب وجود حاضنة له في جنوب المدينة وشمالها، كما أنها محاطة بعشائر عربية من جهة صلاح الدين والموصل». كما توقع أن يقوم «داعش» بمهاجمة «المنطقة الخضراء» في بغداد، بالإضافة إلى مطار العاصمة لتعطيل الملاحة الجوية وإدخال الحكومة في مأزق كبير، وان يحاول السيطرة على منطقة الكرخ قرب العاصمة.
وقال «هناك مناطق داخل العاصمة وحولها تحوي بيئات إذا لم تكن مع داعش فهي ليست ضده، ولن ترفع السلاح لإعاقة تقدمه ما دام يستهدف تغيير النظام القائم على أسس طائفية». وأوضح أن «داعش يعتمد في تحركاته على عدم المرور في مناطق ذات الكثافة السكانية أو المعادية له».
وحذر من أن «الأميركيين لم يدربوا الجيش العراقي وذلك بسبب التقسيمات الطائفية، حيث أن تدريبه يعني تدريب طائفة معينة، وكان هناك احتجاجات لقادة السنة بان السلاح سيستخدم بوجه المناطق السنية، بالإضافة إلى رفض رئيس الحكومة السابق نوري المالكي التمديد للوجود الأميركي في البلاد».
وأعرب العلوي عن اعتقاده بان الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي لن تعمر طويلا بسبب تدهور الوضع الأمني ولأنها «حكومة غير قادرة على تقديم حلول» للمشكلات في البلد.
وحول وضع أكراد العراق، قال العلوي إن «الأكراد يشعرون الآن بالارتياح بعد الذعر الذي عصف بأربيل خلال سقوط سنجار وبلدات محاذية لأربيل بيد داعش. وسبب ارتياحهم التدخل الأميركي».
وقال إن «تركيا استخدمت داعش لتدمير حلم الأكراد بدولة، والذي كان اقترب موعد تطبيقه، وذلك بناء على كلام مسعود البرزاني». وأوضح أن «احتلال الموصل أقصى النفوذ الكردي عن المدينة، كما ازداد التعقيد بعد احتلال داعش لسنجار وبلدات مجاورة لها ومدينة جلولاء المحاذية للسليمانية. وإذا احتل داعش كوباني (عين العرب السورية) فان تركيا تكون نجحت تماما في إقصاء الحلم الكردي في دولتهم المرجوة».
وأضاف «هناك حرب كردية ـ تركية غير معلنة، وتحاول الإدارة الكردية التعتيم عليها تحاشيا لاصطدام ديبلوماسي مع النفوذ التركي في إقليم كردستان والقائم على الاستثمارات الهائلة والمشتركة مع حكام أربيل. لكن على المستوى الشعبي فان الناس في كردستان العراق يعتبرون أنفسهم في حالة حرب مع تركيا».
القيادي في «هيئة التنسيق» رجاء الناصر لـ«السفير»:الاتفاق الأميركي ـ الروسي يتلاقى مع طرحنا
2013-05-11 | فايز عجور
مع اقتراب موعد عقد مؤتمر «جنيف 2» نهاية أيار الحالي وتزايد الحديث عن إمكانية إيجاد حل للأزمة السورية، كثرت التحليلات حول الاسباب التي أدت لتغير موقف واشنطن، لكن أمين سر المكتب التنفيذي لـ«هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديموقراطي» السورية المعارضة رجاء الناصر أعلن ان التغيير يعود الى ان الولايات المتحدة وإسرائيل حققتا جزءاً كبيراً من أهدافهما، موضحا أن سوريا لم تعد قادرة على أن تواجه العدو الصهيوني جدياً لفترة طويلة من الزمن، كما ان
لندن تستفيد من إرثها لبناء مستقبلها: مدينة أولمبية تتحول إلى منطقة سكنية
2013-03-25 | فايز عجور
منذ تموز العام 2005، لحظة حصولها على حق استضافة الألعاب الاولمبية والبارالمبية، بدأت بريطانيا تحضيراتها المكثفة لاستقبال الحدث في مدينة ستراتفورد الواقعة إلى الشرق من لندن، لكن تفكيرها كان ابعد من الألعاب.
حفل افتتاح الألعاب الأولمبية في آب العام
لندن... مدينة تعشقها كلما زرتها
2013-03-23 | فايز عجور
لندن، كلما زرتها تعشقها أكثر، فهي عبارة عن متحف ضخم جدا، إلا أن ما يغضب الشخص القادم من بلد كلبنان، فيه أربعة فصول، هو طقسها الذي يجمع الفصول الأربعة في يوم
المزيد
جريدة اليوم
جاري التحميل