لم يُنظر في الماضي إلى اللياقة البدنية في كرة القدم على أنها ناحية أساسية في اللعبة. فعدد كبير من اللاعبين الكبار كانوا يملكون أجساداً غير نموذجية. فمعظمهم كانوا نحالاً وبعضهم كان زائد الوزن، كما النجم البرازيلي السابق رونالدو. وعلى الرغم من ذلك حقق هؤلاء إنجازات ستبقى في الذاكرة.
لكن في أيامنا الحالية، ومع خوض أكثر من 60 مباراة في الموسم، يحتاج اللاعبون إلى التركيز على لياقتهم البدنية كما على مهاراتهم. ولاعب مهووس بلياقته البدنية كما بقدراته هو البرتغالي كريستيانو رونالدو.

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"