شيع مخيم البداوي، أمس، جثمان الطفل الفلسطيني احمد عابدي (10 سنوات) في اجواء من الحزن والاسى، بعدما أثارت وفاته جدلا، بين عائلته من جهة وعائلة المعلمة التي اتهمت بضربه والتسبب بنزيف في دماغه من جهة ثانية، قبل ان يحسم الامر تقرير الطبيب الشرعي فيؤكد ان سبب الوفاة هو التهاب حاد في الامعاء، علما أن العائلة كانت قد أبدت خشيتها من أن يتم الضغط على المستشفى الاسلامي لتعديل وجهة التقرير.
هذه الحالة أعادت طرح تداعيات تقليص وكالة «الاونروا» خدماتها وتقديماتها الصحية، خصوصا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"