لم يتأخر «تكتل التغيير والإصلاح» قبل الشروع بتنفيذ ما قرره في اجتماعه ما قبل الأخير. حينها دعا إلى فصل مسار الحكومة عن قانون الانتخاب، معلناً بدء حركة سياسية «نحفّز فيها الجميع على إقرار قانون جديد»، رافضاً قانون الستين والتمديد «تحت أي ظرف».
وبالفعل، لم يعقد اجتماع «التكتل» أمس، حتى كان جزء كبير من تلك الحركة السياسية قد أنجز، فالتقت وفود منه كلا مِن: رئيس «القوات اللبنانية» سمير جعجع، رئيس «الكتائب» سامي الجميل،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"