من المفارقات العجيبة في لبنان انه يحتل المرتبة الأولى بين الدول العربية من حيث وفرة وسائل الإعلام بكل أشكالها وارتفاع مستوى التعليم، بما في ذلك ما لا يقل عن 28 جامعة، في حين انه ما زال يشكو من تأخر مذهل عن معظم البلدان العربية الأخرى وغيرها من البلدان النامية، في معالجة العديد من القضايا الوطنية، الكبيرة منها والصغيرة، التي تمس مصالح المواطنين الأساسية وشتى أوجه حياتهم اليومية.
ومن الأمثلة على ذلك فضيحة النفايات والعجز المتزايد الذي لامبرر منطقيا له في قطاعي الكهرباء...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"