لا تزال زيارة رئيس «تيار المستقبل» سعد الحريري مطلع هذا الشهر الى موسكو، موضع نقاش وقراءات سياسية، وخصوصاً لقاءه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لساعة كاملة في قصر «الكرملين»، فضلاً عن توقيت الزيارة الذي صودف بعد اسابيع قليلة من إعلان روسيا لسحب جزء من قواتها الجوية من سوريا، ووسط كلام عن زيارة مرتقبة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لموسكو لم يحدّد موعدها بعد.
لغاية اليوم لم يردّ «المستقبليون» على كلّ التحليلات التي وردت لجهة مضمون الزيارة التي وصفت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"