انتهى العام الماضي على ارتفاع في عدد حوادث السير، بعد تراجع طفيف في الأشهر الأربعة الأولى من تطبيق قانون السير.
يحصل الارتفاع خصوصاً في الشهر الأخير من السنة الحالية، ربما بسبب زحمة سير الأعياد، وربما لأن السائقين نسوا وجود قانون جديد. وتفيد الإحصاءات الأولية لقوى الأمن الداخلي أن عدد حودث السير خلال العام المنصرم بلغ حتى منتصف كانون الأول تقريبا 651 حادثاً، قتل فيها 476 شخصاً، وجرح 3658 شخصاً. بينما تجد قوى الأمن نفسها عاجزة عن التخفيف من عدد الضحايا، لأن قمع المخالفات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"