كشفت الامطار الغزيرة التي تساقطت على مدار اليومين الماضيين عجز بلدية المنية واتحاد بلديات المنطقة بعدما تسببت السيول الجارفة في اجتياح العديد من الطرقات وقطعها والتسبب باضرار متفاوتة في الاملاك العامة والخاصة.
فقد حولت الامطار منطقة النبي يوشع ومحيطها في المنية الى بحيرات اغرقت السيارات وفاضت على الاراضي الزراعية والمنازل والمحلات التجارية وسط عجز الفرق الفنية التابعة للبلدية والاتحاد عن الحد من الاضرار ووقف مسلسل الانهيارات الذي كان السبب في تحول الامطار الى سيول.

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"