أحرز الجيش السوري وحلفاؤه، الاثنين، تقدماً جديداً في مدينة حلب، حيث دخلت المعركة "مرحلتها الأخيرة"، وباتت سيطرة الفصائل المعارضة تقتصر على أقلّ من عشرة في المئة من الأحياء الشرقية التي يتكدّس فيها آلاف المُقاتلين والسكان.
وأكد مصدر عسكري سوري في حلب أن "العملية العسكرية للجيش على الأحياء الشرقية أصبحت في خواتيمها"، مضيفاً "لم يبق بيد المُسلّحين الا عشرة في المئة من هذه الأحياء".
وقال مدير "المرصد السوري لحقوق الانسان" رامي عبد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"