في العام 2013 ودّعت فيروز خيّاطتها وصديقة عمرها بديعة الأعور التي رافقتها طيلة حياتها الفنيّة، هي «ناطورة مفاتيح» السيدة، حاكت إبرتها خلف أجمل ما ارتدت فيروز على المسارح. وحتّى آخر يوم من حياتها، ظلّت بديعة أو «بدّوع» كما تناديها فيروز الأقرب إلى قلب «سفيرتنا إلى النجوم»، ورفيقة الدرب الطويل بكل فصوله.
تقول السيّدة لميا الأعور، ابنة أخ بديعة لـ «السفير»: «بين فيروز وعمّتي صداقة قديمة جداً، قبل أن تتزوج من عاصي الرحباني...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #فيروز_عيدنا