يُمثّل تاريخ السابع من كانون الأول 2006 نقطةَ تحوّل رئيسية في مسار الحياة السياسية في مصر. في ذلك التاريخ، انطلق إضرابُ عمال غزل المحلّة، لرفع مطلب اقتصادي ترفض إدارة الشركة تلبيته. ولكن على الرغم من أن المطلب كان محدوداً، إلا أن الإضراب لم يكن فقط بدايةً لصعود الحركة العمالية في مصر، التي انتشرت وقتها في كل محافظات الجمهورية تقريباً، وامتدت لسنوات، ولكن كان أيضاً بدايةً لتفاعل مهم بين الحركة العمالية وحركة «الإصلاح الديموقراطي»، وهو ما أدى بشكل غير مباشر لاحقاً إلى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #محطة_مصر