بلغ القلق الإسرائيلي ذروته، مساء أمس، بعدما لم تفلح حكومة بنيامين نتنياهو، على الرغم من كل المساعي الهائلة التي بذلتها، في انتزاع تأكيد من إدارة أوباما باستخدام حقّ النقض (الفيتو) ضدّ مشروع القرار المصري في مجلس الأمن الدولي بشأن وقف البناء الاستيطاني فوراً. واستخدمت إسرائيل مدفعيتها الثقيلة لمنع تمرير القرار باستخدام «الفيتو» الأميركي عبر الزجّ بالرئيس المنتخب دونالد ترامب، ليُناشد الرئيس الحالي باراك أوباما استخدام حق النقض. وكانت دول أوروبية، على رأسها فرنسا، رأت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"