خسارةٌ جديدة تُسَجّل ضد تنظيم «داعش». مدينة منبج، شرق حلب، أصبحت خارج سيطرته بعد شهرين ونصف الشهر من المعارك المتواصلة مع «قوات سوريا الديموقراطية» المدعومة بمقاتلين أميركيين وآخرين من جنسيات مختلفة. خسارةٌ تعزز التوقعات بأن امبراطورية «داعش» آخذة بالتفكك شيئاً فشيئاً على وقع الحملات العسكرية التي تشن ضده من كل جانب، سواءً في سوريا أو العراق، أو حتى ليبيا.
وقد خرجت أمس، آخر مجموعة من مسلحي تنظيم «داعش» من مدينة منبج، بعدما فتحت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"