عام مضى و"حزب الله" في سوريا... سريعة مرت الأيام والأحداث، حتى أن كثيرين لم يعودوا يميزون بين اليوم الذي سبق تدخل "حزب الله" وهذا اليوم، وإن كان مَن على الأرض - ممن يقاتلون ويقتلون من النظام والمعارضة - يعلمون علم اليقين أن دخول الحزب إلى المعركة كسر السائد حينها، وقلب الميمنة على الميسرة، وأن النظام، الذي كان في آذار وشباط العام 2013 يدافع عن أسوار دمشق ويعيش إرهاصات اليوم الذي يلي، أصبح في نيسان العام 2014 مطمئنا إلى أن الأيام الصعبة أضحت خلفه، وأنه اليوم معني...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"