من تداعيات تفجير بوسطن السياسية خسارة الرئيس الاميركي باراك أوباما المبادرة في الملفات الداخلية، وبالتالي إعادة تركيز الأنظار على قضية مكافحة الإرهاب التي حاولت الإدارة الأميركية في السنوات الأخيرة العمل عليها استخباريا وبصمت رسمي من خلال «الطائرات من دون طيار».
منذ بداية الأسبوع الماضي، ابتعد الإعلام الأميركي عن تغطية أولويات الرئيس الداخلية وبدأ بتغطية تفجير بوسطن على مدار الساعة. اقتراح قانون الحد من انتشار الأسلحة الفردية سقط في مجلس الشيوخ، واقتراح قانون إصلاح الهجرة بدأ...