العراق وشعبه مُثيران للجَدل مِن وجهة نظر كثيرين، في الإعلام أو حتى في أوساط بعض المثقفين العراقيين. فعلى ما يبدو، خروج آلاف المتظاهرين في البصرة والناصرية والديوانية والنجف وكربلاء والحلة وبغداد وغيرها من المدن والأقضية العراقية منذ منتصف تموز، خبرٌ لا يستحق التغطية الإعلامية العربية، أو مسألة قابلة للتشكيك والاستهزاء. العراقيون، من وجهة نظر البعض، يجب أن يُنظر لهم بمنظارٍ طائفيٍ بحت لا يمكنهم تجاوزه، خاصة أن الكثير من أجهزة الإعلام والثقافة لا تزال تنظر إلى الشعب العراقي مِن منظور...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"