يمكنني أن أقفَ عند محطات مؤثرة في نضالك نحو تكافؤ الفرص للأشخاص المعوقين في المجتمع.. لكن حياتك اليومية هي النضال الحقيقي.
عاملا مطبعة، أنت ورفيقك عبد العزيز الشعار أواخر السبعينيات، يوم كانت النقابات تلهبُ الشوارع وتخيفُ المتسلطين، جمعتما الأشخاص المعوقين. صرتم أكثر.. حلمتم بنقابة أو اتحاد لكل إعاقة. كسرتم الصورة النمطية المتوارثة عن قدراتكم.. فكان «الاتحاد».
أسستم مع المنظمات اللاعنفية، في عزّ الحرب، تحركات سلمية جابت لبنان. سعيتم إلى حركة نضالية من جميع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"