أكّد وزير الطاقة أرثيور نظريان أن «لبنان كان ولا يزال محطّ أنظار الاقتصاديين والمستثمرين المحليين والدوليين، لاسيّما في المشاريع المتعلقة بإنتاج الطاقة والتنقيب عن النفط والغاز»، واعتبر خلال مشاركته في «ملتقى النفط والغاز ـ ثروة لبنان الوطنية»، الذي نظّمه كل من «منتدى الحوار الوطني» و«المعهد العالي للأعمال» (ESA) وتجمع الشركات والممثليات الاقتصادية الفرنسية في لبنان (MEREF)، أنه «من المفيد التذكير بأن المشروع البترولي اللبناني سوف يؤمن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"