رغم تجربة مصر مع الاخوان المسلمين، التي بدأت بوعود ليبرالية جدا لم يلبث هؤلاء أن رفضوا الالتزام بأي وعد منها، بعد فوزهم في الانتخابات التشريعية. ورغم ما أثاره تنكرهم لوعودهم من استياء في الشارع الشعبي المصري، يلمسه المرء بمجرد أن يتحدث مع أي مواطن مصري. ورغم الأثر البالغ السلبية الذي تركه سلوكهم على مصداقية الاخوان المسلمين في كل مكان من عالمنا العربي، وخاصة في سوريا، حيث يعتقد قطاع واسع من مواطني ما يسمونها الأقليات ومن المسلمين الليبراليين أن الاخوان لن يلتزموا في بلادنا أيضا بما يقطعونه على...