رفعت تركيا وتيرة استعداداتها العسكرية على الحدود مع سوريا مع أمر اليوم العسكري الذي يدعو الجنود الأتراك الى وضع اليد على الزناد من دون إطلاق النار ما لم يتعرضوا مباشرة الى النيران.
وقد نقلت صحيفة «راديكال» إبلاغ العسكريين أمر التأهب الأقصى بعد جرح العديد من اللاجئين السوريين واثنين من الأتراك داخل مخيم كيليس من البيوت الجاهزة. وقالت الصحيفة إن أمراً صدر بمنع دخول أي مسلح سوري هارب من الأراضي السورية الى داخل تركيا بسلاحه على أن يؤخذ منه فور دخوله. كما أن وصول النيران الى المخيم دفع...