يتخطى الباحث الفرنسي يحي كريستيان بونو، في كتابه «الإمام الخميني عارف مغمور من القرن العشرين»، المسألة العرفانية عند الإمام روح الله الخميني الى لاهوت المعرفة؛ حيث شكل هذا النمط اللاهوتي الرؤية الكونية التي حكمت تفكير الأخير وسلوكه. الكتاب الذي نقله مؤخرا الى العربية السيد نواف الموسوي، عبارة عن مقاربة ناجحة لإعادة تظهير رؤية الإمام الميتافيزيقة إلى ثلاثية الله/ الإنسان/ العالم، وفق منهجية بحثية تقتضيها الضرورات الأكاديمية، نظرا لكون الكتاب أطروحة نال المؤلف على أساسها شهادة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"