خرائط العالم العربي يُعاد رسمها هذه الأيام تحت أعين العرب وفي غيبتهم.
(1)
للمرة الثانية هذا العام، نكأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جرحاً غائراً في الذاكرة التركية، مثلته «اتفاقية لوزان» التي وُقعت العام 1923، وبمقتضاها تنازلت الدولة التركية عن 80 في المئة من مساحتها الجغرافية، وهي الاتفاقية التي أنهت رسمياً حكم السلاطين العثمانيين، وبمقتضاها تخلّت تركيا عن السيادة على قبرص وليبيا ومصر والسودان والعراق وبلاد الشام، المرة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"