كان انخراط الولايات المتحدة في الحرب الفيتنامية، خلال ستينيات القرن الماضي، والخسائر الفادحة التي تكبدها الجيش الأميركي في الأرواح والعتاد، الموضوع الرئيسي للنقاش خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 1968. ولعل تبني ريتشارد نيكسون موقفاً يُقلل من تورط الولايات المتحدة في تلك الحرب هو أحد أسباب فوزه يومها. وخلال النصف الثاني من العام الأول من ولايته، 1969، حدد نيكسون في عدد من الخطابات ملامح التغييرات المقبلة في السياسة الخارجية الأميركية؛ شكلت هذه التغييرات ما عُرف بـ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"