بالنسبة للبعض، العراق بدأ أو انتهى العام 2003، وفي ذلك اختزال تاريخي مُجحِف. دَخلَ العراق خلال الاحتلال الأميركي وبَعده، مرحلة جديدة كانت لها انعكاساتها الـسياسية والاجتماعية الواضحة. المٌحتَل الاميركي، بمؤسساته الأكاديمية والاستراتيجية، لم يخلق المنظومة الطائفية، بَل استغلّها لما يُناسب مصالحه. فلا يوجد تكوين مُجتَمعي على كوكب الارض يُوصَف بأنه مُنسجمٌ مئة بالمئة. والتنوع الأثني والديني والطائفي حتميةٌ تاريخية، لها إيجابيات كثيرة، لَن تَزول. مِن سويسرا الى بلجيكا مروراً بالسنغال والهند الى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"