انشغلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بقضية نجم موقع «يوتيوب» آدم صالح؛ وهي قصة صادمة بالفعل... لو أنها حقيقية على حد تعبير صحيفة «غارديان». بدأت القصة مع مقطع فيديو نشره آدم على صفحته على موقع «تويتر» من داخل طائرة ركاب وهو يدعي خلال المقطع أن طاقم شركة «دلتا إيرلاينز» طرده من متن الرحلة قبل إقلاع الطائرة لأنه استخدم العربية في اتصال هاتفي مع والدته.
ظهر آدم في المقطع وهو يصور نفسه يصرخ بطريقة محمومة مع لمسة درامية ويقول إن موظفي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"