في شارع الفالوجة بمنطقة العجوزة (أحد أهم أحياء محافظة الجيزة المصرية) يجلس «محمد» بائع الجرائد الشهير في المنطقة أمام طاولة خشبية قديمة عليها غالبيّة المطبوعات المصرية، يقول لـ «السفير»: «مبيعات الصحف وقعت الأرض» في إشارة إلى قلة عدد من يشترون الصحف المطبوعة. يضيف الرجل بحزن: «خلال أيام ستزيد أسعار الصحف ربما للضعف وهذه ستكون الرصاصة التي ستنهي مهنتي». منذ حوالي أسبوعين، أرسلت مؤسسة «الأهرام» (مؤسسة حكومية) مذكرة لكل الصحف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"