تبحث النحاتة سمر مغربل دائماً عن أفكار جديدة على السيراميك، كأنْ تجسد أحداث السيارات المفخخة، أو تمديدات البيوت، أو سوى ذلك من أفكار قد لا تخطر إلا في بالها. فنحن في معارضها لا بد وأن نفتتن بأفكارها، بالإضافة إلى حرفتها في النحت بالسيراميك، أو في تجسيد أشكال بواسطته.
وهي تطرح في معرضها الجديد الذي افتتح أمس الأول في «غاليري أجيال» فكرة جديدة، تحت عنوان «من دون آثار»، تجسد من خلالها استنكارها لما يجري من استهتار لمعالم المدينة القديمة، وهدم لبيوت بيروت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"