لم يكن اندريه بلاتونوف مثل اخمانوفا وباسترناك وبرودسكي غريباً عن الشيوعية أو خصماً لها بل كان، هو الذي ولو قبل سبعة عشر عاماً من قيام الثورة البلشفية في روسيا، مناضلاً بلشفيا فقد قبل 1912 في الحزب الشيوعي، وناضل في لجنة الإصلاح الزراعي، وانتخب 1926 عضواً في اللجنة المركزية لاتحاد الزراعة وشؤون الغابات تقديراً لإنجازاته في مجال استصلاح الأراضي. الأمر الذي أتاح له ان يتجول في الريف الروسي ويتعرف إلى الفلاحين عن كثب، ومن ذلك استمد رواياته وقصصه التي لم تعد عليه بالربح، إذ سرعان ما وجدها ستالين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"