يستطيع المخيم أن يكون من شقين،
أو أن نبحث عن قطعة أرض بديلة للمخيم..
لكن لا نستطيع أن نجد ارتوزيا في مكان آخر.
الجنرال ميشال عون
(17 حزيران 2009)

في مخيم نهر البارد مدينتان.
المدينة الأولى بقايا أثرية اكتشفت تحت أنقاض المخيم القديم الذي سُحق بالكامل. هذه البقايا اسمها أرتوزيا. يستميت العونيون في الدفاع عنها، وقد رفعوا طعناً إلى مجلس الشورى جمّد إثره طمر آثار المدينة المكتشفة، ريثما يتخذ قراره. ولجنة الدراسات العونية لا تنفك تصدر بيانات بلغة أكاديمية رصينة تعلّل فيها...