كرر الرئيس اميل لحود رفضه لبعض النقاط السبع التي اعاد الرئيس فؤاد السنيورة التذكير بها في كلمته بعد تكليفه، وقال إنها تعطي العدو المياه وسلاح المقاومة مجاناً، وأعلن أنه لم يشارك في جلسة انتخاب الرئيس ميشال سليمان لأنه يعتبر ان الحكومة وقتها كانت غير شرعية، لكنه شارك في جلسة خطاب القسم لأن الحكومة صارت بحكم المستقيلة. استقبل الرئيس إميل لحود في دارته في اليرزة، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، الذي قال بعد اللقاء: اكد الرئيس لحود حرصه على ضرورة تفعيل اتفاق الدوحة لئلا تتعرض...