ـ ١ ـ
هي صفقات «تمديد الوقت..»
ليس آخرها تحقيق أمنية الجنرال عون في العودة إلى قصر بعبدا...
تنجح سلالات بيوت الحكم في إطالة فترات «استمرارها»، استثماراً للخوف المتصاعد من «البرابرة..» المتخيلين، والواقعيين، ومن الذهاب إلى آخر مدى في السير باتجاه «نهاية العالم..» المنسجم السعيد الذي حققته «تركيبات» ما بعد الاستعمار وسايكس بيكو.
ورغم أن الصفقات تدافع عن «سايكس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"