يبدو أن وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، أفيغدور ليبرمان، معني بالإيحاء أن وجوده في منصبه الجديد لا بد أن يترك أثراً واضحاً على سياسة إسرائيل الأمنية قدر الإمكان. ورغم أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اعتمد في السنوات الأخيرة سياسةً تقوم على عدم الحسم، لا مع السلطة الفلسطينية في رام الله، ولا مع «حماس» في غزة، فإن ليبرمان يدعو إلى التخلي عن هذه السياسة، وحسم الأمر مع الجهتين.
وكانت الأيام الأولى لتولي ليبرمان منصب وزير الدفاع قد اتسمت بتصرفه «حسب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"