في اليوم الذي يجري فيه تشييع رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر إلى مثواها الأخير في جنازة رسمية، لا تزال بريطانيا منقسمة حول هذه المرأة وسياساتها والآثار العميقة التي تركتها في المجتمع البريطاني. وليست الانقسامات بأقل أثراً على سائر العالم لأن تاتشر شكّلت الثنائي المعروف مع الرئيس الأميركي رونالد ريغان الذي نظّم الارتداد على سياسات «دولة الرعاية» وما رافقها من سياسات في سائر أنحاء العالم خلال عقود التحرّر من الاستعمار والتنمية المسيّرة بالدولة والقطاع العام وفق مبادئ العدالة...