كأن هناك شعورا أن البيت الأبيض لا يأخذ بجدية تهديدات كوريا الشمالية بضرب الولايات المتحدة نووياً، في وقت تحدث فيه البنتاغون عن «تهديد واضح ومباشر» من بيونغ يانغ مكتفياً بتسريع نقل صواريخ دفاع بالستية إلى جزيرة غوام بالتزامن مع تواصل أميركي مع الصين لدفع كوريا الشمالية إلى تخفيف وتيرة لهجتها.
واشنطن تتعامل منذ عقود مع تهديدات كوريا الشمالية بطريقة متأنية، حيث تعلن دعمها العلني والملموس لكوريا الجنوبية واليابان مقابل تنسيق مكثف مع الصين حول المسألة. إضافة إلى ذلك تجري بين الحين...