تغريدة

عماد الدين رائف
2014-11-20 | حاجز محبة
العشرون من تشرين الثاني، شهد حدثاً غير عادي قبل ربع قرن، إذ فيه وقعت 191 دولة على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل. ولأن إعلان تلك الحقوق أُرِّخ في اليوم نفسه من العام 1959، اختير هذا التاريخ يوماً عالمياً لحقوق الطفل.. فيه عقدت الآمال حول العالم على احترام مستقبلنا كبشر.
إلا ان حساب الحقل لم يوافق يوماً حساب البيدر، فتحول هذا التاريخ إلى محطة سنوية تضاف إلى الأيام العالمية للحقوق. تقام في ...
حسان الزين
2014-11-19 | بيت الاستقلال
جميل أن تؤلف كلمة بيت عبارة مع الاستقلال: «بيت الاستقلال».
بيت ريفي، من حجر صخري، في بشامون تسكنه عائلة لبنانية، استضافت بعض «حكومة الاستقلال»، بين 11 و22 تشرين الثاني 1943، غير خائفة من عقاب الانتداب.
جميل وحميم ومؤلم.
لقد جردنا الاستقلال، وتاريخ لبنان كله، من واقعيته وإنسانيته.
وإذ ينفض بيت الشيخ حسين الحلبي غبار الاهمال والنسيان عن نفسه، يذكرنا ...
حسان الزين
2014-11-18 | صيدا
تستحق صيدا التهنئة لتخلصها من جبل النفايات.
كان كابوساً مقرفاً حقاً. وقد استمر نحو أربعين عاماً.
وفيما الدولة غائبة، وفيما الغالبية العظمى من البلديات بحكم المنحلة، وفيما إفساد البيئة يجري بلا حسيب أو رقيب، وفيما يكتشف المواطنون، في المدن والقرى بلا استثناء، أن النفايات والفضلات والأوساخ على أنواعها، ما عادت في المزابل والمطامر فحسب، تطوي صيدا صفحة بيئية وإدارية سوداء، وتزرع حديقة فوق ...
عماد الدين رائف
2014-11-17 | «شبر ميّ»
خارج إطار التندر على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد كل شتوة، عن تحول البلد إلى مستنقع كبير.. وبالتوازي مع مشاهد البهدلة للعالقين في السيارات والفانات، أو محاولتهم السباحة في الوحول.. تكمن مأساة أخرى لا تنفع معها «خطط الطوارئ»، التي تسحب من الجوارير عقب كل كارثة.
لم يمضِ وقت طويل يخولنا أن ننسى عبقرية المعنيين بالطاقة والمياه وهم يقرون استيراد المياه من تركيا، على الرغم من التباس ...
عماد الدين رائف
2014-11-15 | مغلوبون
في إطار «المهرجان السينمائي الدولي»، يعرض في عاصمة الجنوب مساء اليوم، عمل سينمائي مميز، قد يقدم الوصفة المطلوبة لانتشال معظم اللبنانيين من بعض الواقع المرّ الذي يعيشونه أو يتعايشون معه في ظل تردي الخدمات، لا سيما التزود بالطاقة الكهربائية.
«المغلوب» - العمل السينمائي المنتج في الهند، والموقع من ديبتي كاكار وفهد مصطفى، يصور سارق كابلات يتحول إلى بطل شعبي في ظل انقطاع ...
حسان الزين
2014-11-14 | حِرجٌ أم جدار فصل؟
يورط حرج بيروت من يدخله (فوق الثلاثين) بالطمع بأن يبقى هادئاً. فهذا المكان اﻷخضر لا يقصده إلا من يحافظون بالمشي والهرولة وتنشق الهواء النقي (موقتاً) على صحتهم، أو من ينفذون وصفات اﻷطباء.
كأنه يتحول إلى حديقة مستشفى أو منتجع صحي. وفي أفضل الأحوال إلى ناد للمشي والهرولة. فمن يمارسون الركض فيه نادرون، أو هم قلة قليلة مقارنة باﻵخرين.
لعل هذا مفيد، ومن حق هذه الفئة أن تنعم بمساحة حرجية ...
عماد الدين رائف
2014-11-13 | اختناق
غيمة رمادية مصفَرَّة تظهر خلفها بعض ملامح بيروت. تلوث أسبابه لا تخفى على سكان المدينة وزوارها. تلوث لا تزيله شتوة أو سنة مطرية. في المدينة غابة من الهياكل المعدنية المتحركة، سيارات ومركبات من مختلف الأحجام والأشكال تنتظر في زحمة السير لساعات، وهيهات أن تجد موقفاً.
الأدخنة المنبعثة من عوادم المركبات الآلية تزيد من حدة التلوث كل يوم. يمكن تحويلها إلى أرقام ومعادلات، وتنظيم مؤتمرات عنها تخرج ...
حسان الزين
2014-11-12 | مسألة عاطفية
شارة سير واحدة في طريق قصيرة بين مكانين.
يحلو لي أن أحترمها. أعبر إذا كانت خضراء، وأستعد للتوقف عندما تصفر، وأتوقف متى تحمرّ. ودائماً أتلفّت حولي حذِراً من المخالفين وغير المكترثين لها وللمارة.
يحلو لي ذلك، وقد باتت هي وردّات فعلي جزءاً من يوميّاتي. آنس لذلك. وآنس لسيارة الشرطة المركونة هناك، مع عناصرها، من دون سبب يتعلق بالسير، إنما بالأمن القومي الأبعد من شارة السير. فأرى العناصر ...
عماد الدين رائف
2014-11-11 | «خطاب الكراهية»
لا يزال مصطلح «خطاب الكراهية» قابعاً بين مزدوجين، ولن يتحرر منهما إلا بعد الاعتراف به ومضغه وابتلاعه، ثم لفظه بعد استهلاكه، والتوجه نحو مصطلح آخر.
ذلك دأبنا منذ بدأنا استيراد المصطلحات عوضا عن بذل جهود محلية، علمية استقرائية، تلامس جزئيات واقعنا، لعلنا نستخرج ما يصلح للبناننا من علاجات إعلامية.
على الرغم من كون نسبة كبيرة من المادة الإعلامية، بجميع أشكالها، تتضمن تنامياً ...
حسان الزين
2014-11-10 | ماراثون
يُفترض ألا ننزعج حين تُقفَل شوارعُ بيروت، أو أي مدينة أخرى، من أجل ماراثون هدفه «الحب والسلام والإنسان»، ذكراً كان أم أنثى، والمساواة القانونية والاجتماعية.
بل يُفترض أن نفرح ونشجّع.
يُفترض.
لكن ما يحصل يدفعنا إلى الامتعاض وطرح الأسئلة.
وأبرز تلك الأسئلة:
ما ومن هي الجهة التي تُطاع إلى هذا الحد، فتُقفَلُ لها الشوارعُ، و«توضع الدولة» في خدمتها، ...
حسان الزين
2014-11-08 | سلع
يومياً، يحصل استغناء شركات ومؤسسات عن موظفين وعمّال. وهناك حالات كثيرة تعسّفية وظالمة.. و«أكل حقوق».
يحصل ذلك بصمت، وفي الخفاء.
ولشدّة غياب الحس الاجتماعي لدى المواطنين، يبدو الأمر فردياً يخص الشخص المصروف، لا غير. وبالكاد نقول «الله يعينه ويدبر راسو».
ويساهم تغليف قرارات الشركات والمؤسسات بأسباب الضائقة المادية وعجزها عن الاستمرار بالتوظيف والتشغيل، ...
عماد الدين رائف
2014-11-07 | عكار المحافظة
مع كل شكوى يرفعها مواطن لاهث وراء ختم قرب الحدود الشمالية، مع كل صرخة لا يصل صداها إلا مجتزأ مسيّساً، مع كل حرقة جراء الحرمان من خدمة بسيطة.. يعاد طرح سؤال مزمن عن غياب التنمية والأموال المخصصة لعكار المحافظة، بموازاة استمرار استهلاك السؤال نفسه سياسياً من قبل من يفترض فيهم الإجابة لا الاستفسار المقنّع ببراءة مفقودة. وكأنه وجد ليبقى سؤالاً بلا جواب أو استجابة، يطرح للاستهلاك المرحلي، ولا يحرج ...
حسان الزين
2014-11-06 | هل أنا ناخب؟
هل أنا ناخب؟
أسأل، في مناسبة تمديد مجلس النواب لنفسه.
سؤال متأخر، ومناسبته ليست انتخابية، وإن كان يُفترض أن تكون كذلك.
وبالرغم من ذلك، لا بأس به. كأنه فحص ضمير، ولا بأس بذلك أيضاً.
ولا بأس بأن اعترف بأنني انتخب، في أول دورة بعد الحرب، رغبة في ممارسة حقوقي الديموقراطية، واقتناعاً بضرورة الخروج من الحرب والعودة إلى المؤسسات، أكثر مما هو إعجاب باللائحة البوسطة وبمنافسيها على ...
عماد الدين رائف
2014-11-04 | شهداء الطرق
يحمل الصباح حصيلة حوادث السير "ثلاثة قتلى وعشرة جرحى في عشرة حوادث". نستمع إلى الخبر، غارقين في زحمة السير، ونحن نتجه إلى أعمالنا. يتألم المذيع للحظة. يربطها بـ"حصيلة الشهر الماضي 13 قتيلاً و1144 جريحاً".
ما الجدوى من تعميم أرقام القتلى والجرحى مجردة من أسبابها؟ إذ إن أهمية الحوادث تكمن في منع وقوعها، لا فيها.. وفي إمكانية استشراف حصيلة الشهر الحالي من الفائت؟
حسان الزين
2014-11-03 | أم شربل البستاني
لا تتردّد أم شربل البستاني، السبعينية، في دعوة الطبيبة المتخرجة الجديدة إلى الطحش.
«اطحشي»، تكرّر لها، وهي تتنقل في استراحتها بين الصاج حيث تخبز المناقيش التي تفخر بأنها تعدّ بيديها مكوّناتها كلها، وبين الزبائن الجالسين فوق الكنبات الباطون والأسفنج التي بنتها حجراً حجراً.
وتجلس أخيراً مع الطبيبة متعبة ترتاح من العمل الذي لم يتوقف منذ عقود، وراغبة في الوقوف بجانب الطبيبة. ...
عماد الدين رائف
2014-11-01 | معاليك!
إن صدف وجودك أمام تلفاز ينقل مؤتمراً صحافياً، لوزير يكشف فضائح فساد، فما عليك إلا أن تكبس زر إخفاء الصوت.
ابق مكانك. حدق في انفعالات وجهه ويديه، في حركة عضلات عينيه. أمامك فرصة نادرة لتعلّم التمثيل الحيّ الاحترافي على أصوله.. لا يشبه ما تنتجه قنوات الدراما، فذاك يبدو مثيراً للسخرية أمام أداء معاليه، وهو يجود بنفسه حرصاً عليك كمواطن.
لا تسأل عن حجم ملف الفساد، أو نوعه ولونه.. عن كمية ...
حسان الزين
2014-10-31 | وليم نصّار
حاد لا يهذّب الكلمة الأولى، ولا سيما إذا كانت شتيمة. ولا يشذب المشاعر الأولى، العفوية، لا سيما إذا كانت غضباً أو حباً. ولا يمنع ردة الفعل من أن تغدو موقفاً أو قصيدة أو لحناً... هو وليم نصّار.
شخصٌ بقلب، بعقل، بملامح، بصوت، مَن فاته العالم. ولا ينفك يكرهه، ويندهه، ويقاهره بأنه كان ليكون أجمل لو انتظره، لو أخذه معه، أو بأحضانه.
طفلٌ كبيرٌ، غريبٌ، يسأل العالم طوال الوقت لماذا على غير ...
عماد الدين رائف
2014-10-30 | فتيات للبيع!
ثبُتَ جرم الاتجار بالبشر على شخص أوقف في أنطلياس، بعد توافر معلومات لعناصر «مكتب حماية الآداب» في «وحدة الشرطة القضائية» عن قيامه بعرض فتاة سورية للبيع مقابل بدل مادي علانية أمام عدد من الشبان في صيدا.. اعترف المتهم بذلك، وأقر على عدد من الأشخاص في دير قوبل، يقومون بأعمال الدعارة وتسهيلها. وتم توقيفهم.
إن ثبتت الرواية كما هي، نكُن أمام تطور نوعي في سوق الاتجار بالفتيات السوريات، بعد أكثر من ...
حسان الزين
2014-10-29 | تزوير قبور
الأموات ينتخبون.
الأموات، وهم في قبورهم، يُدخلون المستشفيات وتُستخدم أسماؤهم في فواتير تدّعي أنهم ما زالوا أحياء... يمرضون.
الأموات تُستخدم أوراقهم الثبوتية في أعمال تزوير وعمليات نصب واحتيال.
والجديد، في غير منطقة من لبنان، هو أن الأموات يغيّرون انتماءاتهم السياسية والعقائدية والحزبية.
يحصل ذلك.
فهذا «استشهد دفاعاً عن القضية الفلسطينية»، كما حُفر على ...
عماد الدين رائف
2014-10-28 | ذو الفقار عبد الله
يمكنني أن أقفَ عند محطات مؤثرة في نضالك نحو تكافؤ الفرص للأشخاص المعوقين في المجتمع.. لكن حياتك اليومية هي النضال الحقيقي.
عاملا مطبعة، أنت ورفيقك عبد العزيز الشعار أواخر السبعينيات، يوم كانت النقابات تلهبُ الشوارع وتخيفُ المتسلطين، جمعتما الأشخاص المعوقين. صرتم أكثر.. حلمتم بنقابة أو اتحاد لكل إعاقة. كسرتم الصورة النمطية المتوارثة عن قدراتكم.. فكان «الاتحاد».
أسستم مع ...
المزيد
جاري التحميل