يمكن أن نعلّق على المعرض قائلين إنه فقط المعرض، مع كل ما فيه من كتب وأشياء يظل المعرض بالنسبة لنا قديماً مكروراً، لربما نتساءل أيضاً متى نرتاح منه. الجديد هذا العام هو عجقات السير التي قد تصبح أيضاً تقليداً يُبعدنا عن أشغالنا وأهدافنا وهواياتنا، عجقات السير؛ وهذا التغيير الذي يطرأ على الشوارع والطرقات والضفاف في قلب المدينة والذي تكاد معه أن لا نعرفها ولا نعرف أنفسنا.
رغم ذلك الجميع يعملون في ما نظن نحن أن لا شيء في الطرقات سوى براميل الزبالة. أن لا شيء في الدولة سوى الهيكل، أن لا شيء...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"