قاطع عماد كسحوت مدير "الفنون الجميلة" حديث الفنان الياس الزيات عندما أشار هذا الأخير إلى عدم وجود توثيق لحركة الفن السوري المعاصر، مستثنياً ما تمّ الاشتغال عليه من أرشفة لمجموعة المتحف الوطني، والتي تصل إلى قرابة ألف ومئتي لوحة. تمّ التوثيق لها منذ أول معرض للفن التشكيلي أقيم في العاصمة السورية عام 1950. كلام الزيات جاء في ندوة "الفضاء الثقافي التفاعلي" (عين الفنون")، ليأتي توضيح كسحوت عن الجهد الذي تقوم به مديريته منذ ثلاث سنوات، لتوثيق أكثر من أربعة عشرا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"