على مشارف انتهاء ولاية الهيئة الإدارية الحالية بعد أيام قليلة، بدأت «رابطة أساتذة التعليم الثانوي»، تحضيراتها لإجراء انتخاباتها الداخلية.
سنتان مرّتا على ركود الحراك المطلبي للرابطة الحالية. تحرك من هنا وآخر من هناك، على طريقة «رفع العتب»، يقول القيادي في «التيار النقابي المستقل» جورج سعادة. «ولم يشارك إلا القليلون من الأساتذة في تحركات الرابطة، فيما كانت اعتصامات وتحركات أخرى تستقطب المئات وإن كانت ليس مقيدة برابطة» على حد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"