بعيداً عن الأعين، يعمل الاتحاد الأوروبي حالياً على اتخاذ تدابير تجاه إسرائيل من شأنها أن تشكّل، نوعاً ما، ضغطاً على الجانب الإسرائيلي. إذ يعكف الاتحاد في الوقت الحاضر على وضع مبادئ توجيهية لتمييز منتجات المستوطنات بوضع ملصقات عليها، ويسعى إلى تحقيق اتساق أكبر في تنفيذ تشريعاته السارية في ما يتعلق بالأنشطة الإسرائيلية خارج الخط الأخضر، الا ان مسؤولي الاتحاد الأوروبي يرفضون الاعتراف بان ما يقومون به يندرج تحت مسمّى «مقاطعة إسرائيل». بل يدّعون أنها مجرد إجراءات لا بدّ منها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"