التحقت السيدة ندى العقل بالسلك الدبلومسي قبل خمسة عشر عاما، وخدمت في كندا والاردن والبعثة الأممية في جنيف ثم في مديرية المراسم في القصر الجمهوري فوارسو، وهي الآن القائم بالأعمال والقنصل العام في قبرص منذ العام 2012.
عن المعاملات التي تنجزها السفارة في قبرص تقول السيدة العقل: أكثر المعاملات هي عقود الزواج المدني. تبدأ المعاملة في البلدية ثم يأتي المعنيون الى السفارة لتنظيم المستندات التي ترسل الى الخارجية. وليس بالضرورة أن يكون المتزوجون من طوائف مختلفة، أحيانا يكونون من نفس الطائفة. فالتكلفة هنا أقل. والعقود تزيد عن 500 سنوياً.
تضيف: هناك معاملات أخرى ننجزها هنا، كجوازات السفر ومستندات الطلاب والمستندات التجارية، اضافة الى المصادقة على طلبات تجارية وفتح الاعتمادات والمكاتب التمثيلية وشهادات المنشأ.
وعن المعاملات العقارية تقول: هناك طلب على العقارات ولكن لا علاقة للسفارة بهذا الموضوع. البعض يستفهم ونقدم لهم النصائح. هناك مكاتب عقارية لبنانية تساعد المستثمرين.
تؤكد السيدة العقل "أن السلطات القبرصية تقدر الوجود اللبناني، والقبارصة يحبون اللبنانيين، وليس هناك مشاكل، فالصورة جيدة في هذا المجال. واللبنانيون القبارصة من الموارنة يحافظون على التقاليد. هم لم ينسوا أصولهم، وقيم العائلة موجودة بينهم، لكن الجيل الجديد مختلف نوعاً ما، وهو يكتسب العادات الأوروبية".

ريميال نعمه