تفتح تنزانيا صدرها للمحيط الهندي وتلقي بذراع على بحيرة تنجانيقا، وذراع على جبال كليمنجارو أعلى قمم أفريقيا... وكأن الطبيعة أرادت أن تطلق العنان لتطرّفها وتنوّعها... شواطئ وموانئ أثرية وجزر ساحرة وسهول وأودية وهضاب وبحيرات وسلاسل جبلية.. وتزخر بكل أنواع الكائنات الحية، وتعدّ مهد الجنس البشري إذ اكتُشفت فيها حفريات الانسان الأول.
تتميز تنزانيا بطرازها العربي الاسلامي، كونها كانت تابعة للامبراطورية العـمانية، وأكسـبها موقـعهـا عـلى المحيط الهـندي طبيعة خلابة إذ تـمـتد شواطـئها الرملية الغنية بشعابها المرجانية، وتنتشر فيها المستنقعات والغابات والجــبـال البركانية والبحيرات. تضم تنزانيا أعلى قمم العالم وهــي جــبــال كيليمنجارو (kilimanjaro)، وتمر في أراضيها بحيرة Victoria أكبر البحيرات وأشهرها.
أفضل ما يمكن فعله في تنزانيا هو "السفاري" لزيارة المحميات الطبيعية والمنتزهات لاكــتــشــاف مــا تختزنه مــن ثــروات طبيعية وحــيــوانــيــة.
فــفــي شمال البلاد يمكن زيــارة Serengeti و Ngorongoro Manyara، وفي جنوبها يمكن زيــــارة Selous Mikumi. وللغوص في تنزانيا مـتعـته الــخــاصــة وخــصــوصــا في Pemba Zanzibar.
وان كنت من محبي الآثار وزيارة المعالم التاريخية قم بزيارة موقع Isimilia Gorge الذي يحتوي على آثــار تعود الى العصر الحجري.
وفي محيط Kolo يمكنك رؤية الرسوم التي خلفتها الشعوب التي سكنت البلاد منذ 30 الف عام.
يعتبر جبل كليمنجارو أحد المواقع السياحية الأساسية في تنزانيا، ويضم محميات وحدائق وطنية عدة أهمها محمية Kilimanjaro التي تم إدراجها على لائحة اليونسكو للتراث الوطني، وكذلك فالجبل هو من أفضل الاماكن في العالم وأصعبها لتسلق الجبال وممارسة الـTrekking. وهو الجبل الأكــثــر ارتفاعا فــي أفريقيا اذ يصل ارتفاعه الى نحو ستة آلاف متر، ويتألف من ثلاثة مخاريط بركانية وهو أقــرب نقطة تغطيها الثلوج من خط الاستواﺀ.
وللسياحة في زنجبار طعم آخر. مناظر جزيرة بمبا غاية في الحسن والجمال، ليس فيها جبال حجرية بل تلال ترابية متماسكة تتماوج فوق رؤوسها أشجار القرنفل والنارجيل تماوج البحر، ويحيط بها الماء الأزرق فيبعث في النفس روعة وجمالا.
وتعرف زنجبار بجزيرة البهارات، وفيها تنتج أجود أنواع البهارات، خصوصا الــزعــفــران. وفيها غابة Jozani حيث الاشجار الاكزوتيكية موطن أنوع عديدة من القردة التي تتنقل عليها، وكذلك يمكن لعشاق الشاطئ الاستمتاع بــأهــم شــواطــئ العالم وأجملها، حيث تمتد أشجار النخيل فوق الرمال البيضاء.
ولشواطئ زنجبار ميزة خاصة. فهي توفر للسياح فرصة السباحة واللعب مع الدلافين وأشهر هذه الشواطئ Kendwa Beach
وتنتشر في زنجبار البيوت القديمة الطراز والتي تجمع بين الطراز الشرقي والهندي والافريقي. وتجذب الاماكن الاثرية السياح خصوصا القلعة العربية ومــنــزل العجائب، ومن الاماكن الجديرة بالزيارة Forodhani Gardens حــيــث يمكن السائح تــذوق الاطــبــاق المحلية التقليدية وشراب قصب السكر.
أشهر المنتجعات الطبيعية منتزه Serengeti الذي يعتبر المكان الامثل للسفاري والذي يزوره آلاف السياح سنويا للتعرف على الأنواع المختلفة من الحيوانات، وكذلك منتزه Mikumi حيث يمكن الزائر القيام برحلة لرؤية الاسود والفهود والحيوانات البرية الاخرى، والاستمتاع بالتخييم في وسط منتزه Ruaha ومحمية Ngorongoro حــيــث يــعــيــش 25000 نــــوع من الحيوانات البرية، وحيث استوطن إنسان العصور الحجرية.
ما إن يحلّ شهر رمضان حتى تظهر معالمه في تنزانيا وخصوصا في زنجبار، فتعج الاسواق بالمتسوقين وتكتظ المساجد بالمصلين ويتوافد الــنــاس لمتابعة الـــدروس الدينية وتلاوة القرآن. ويهتم مسلمو تنزانيا بتحضير وجبات الافطار التي تتضمن طبق المنيهوت، الكاسافا، والبطاطا بــأنــواعــهــا، والــكــيــمــاتــي، والــفــول، والفاصولياﺀ.
وتنتشر المصنوعات الافريقية في أنحاﺀ تنزانيا كافة وهي عبارة عن مصنوعات خشبية وأقنعة مزخرفة. وأفضل ما يمكن شــراؤه هو الرسومات التي تطلق عليها تسمية Tinga Tinga، والــلــبــاس التقليدي kangas وشراﺀ أحجار Tanzanite الملونة التي يمكن إيجادها في معظم أنحاﺀ تنزانيا.
تعتمد الاطباق التانزانية على اللحوم والاسماك وأشهرها Mtori وMchicha التي تحتوي على الخضار واللحوم. ويرافق طبق Ugali المصنوع مـــن الـــكـــورن فــــلاورمعظم الاطباق.
ولعل أفــضــل وقــت لــزيــارة تنزانيا بين شهري تموز وآب.