ليس جديدا على مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في «حزب الله» الحاج وفيق صفا أن يدخل الى مقرات رسمية وأن يشارك في اجتماعات مع وزراء داخلية ودفاع وقادة أمنيين رسميين، لكنها المرة الاولى، التي يشارك فيها باجتماع قادة امنيين في وزارة الداخلية برئاسة وزير الداخلية نهاد المشنوق يوم السبت الماضي!
الأهم من مبدأ الاجتماع، تلك الصورة التي قرر وزير الداخلية نفسه تعميمها، لتنزل على رأس «تيار المستقبل» و«قوى 14 آذار»، فلا يصدقوا ما شاهدت أعينهم وما سمعته...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"