ابراهيم العريس
إقرأ للكاتب نفسه
رحلة في العقل العربي: غسان سلامة
2017-01-04 | ابراهيم العريس
مقابل الزمن الذي كان فيه الفكر العربي ينادي بوحدة سرية على النمط البسماركي، وتوحيد عاطفي يستند الى التاريخ والايديولوجيا، جاء زمن راهن صارت فيه الوحدة العربية بالنسبة الى الدكتور غسان سلامة، ضرورة لا يمكن للوطن العربي من دونها ان يلج القرن الحادي والعشرين المقبل. من تجربتنا مع مفهوم الوحدة يصل غسان سلامة الى ضرورة وحدة سيفرضها السوق، المحلي والعالمي، وعلينا نحن الا نترك السوق ينفرد بها، علينا ان نرفدها بالبعد الثقافي الذي من دونه لن تقوم لها قائمة. ولكن من يصنع هذه الوحدة؟ الانظمة؟! المثقفون؟ السوق؟ رجال الاعمال؟ الغرب؟ بالنسبة الى غسان سلامة كل هذه العناصر يمكنها ان تصنع الوحدة، لكن صانعها الاول، الذي له وحده مصلحة حقيقية فيها هو الشعب، المواطن، المجتمع الذي تم تجاهلة كثيرا، من قبل الانظمة، ولكن كذلك من قبل النخبة المثقفة. ومن هنا يعلن سلامة ثقته بالشعب وبوعي الشعب.
غسان سلامة الذي يحل اليوم ضيفا على «رحلة في العقل العربي» من مواليد لبنان عام 1951، نال اجازة القانون عام 1973 ودبلوم دراسات عليا في القانون عام (1974) ودكتوراه حلقة ثالثة في الآداب من جامعة باريس الثالثة (1975) ثم دكتوراه دولة في العلوم السياسية من جامعة باريس الاولى (1978). علم في العديد من الجامعات اللبنانية، وهو اليوم استاذ للعلوم السياسية في جامعات باريس، ويشارك في العديد من اللقاءات والمؤتمرات المتخصصة، وبرز خلال حربي الخليج بتعليقاته في شتى محطات
جريدة اليوم
جاري التحميل