حسن عارف
إقرأ للكاتب نفسه
جزر الحرمان والفقر في بيروت الكبرى
2017-01-04 | حسن عارف
كنّا سنعطي هذه الحلقات اسم «حزام الفقر» أو «حزام الحرمان حول العاصمة بيروت»، وجدنا أنّ تعبير «جزر» أقرب إلى الدّقة.
ذلك أنّ بيروت لم تبقَ بيروت الإداريّة المعروفة تقليديّاً. بيروت الواقعية هي بيروت الكبرى الممتدّة من نهر الكلب شمالاً حتّى الناعمة جنوباً ومن الحدث والفياضية شرقاً حتى البحر غرباً. وهذا يعني أن «الحزام» صار فعلاً ماضياً، إذ تحوّل إلى بقاعٍ وجزر منتشرة هنا وهناك في «المحيط البيروتي».
هذه الحلقات، التي تنطق فيها الصور، تتناول «جزر الحرمان والفقر» من دون تبويب معيّن أو نظام.
أما من أين جاء سكانها، فمن البقاع والجنوب على الأغلب. نزحوا من مناطقهم هرباً من الحرمان والفقر، وأملاً بـ «الفردوس» فإذا الحرمان والفقر يلاحقانهم.. يعضّانهم بأسنان زرق.
الحلقة الأولى عن حي آل الأشهب في الدكوانة، الذي نزح أهله البالغ عددهم ثلاثة آلاف نسمة من بعلبك والبقاع وبعض قرى الجنوب. يزنّر حي آل الأشهب مجرور مكشوف في النهار يتحوّل إلى مزبلة ثمّ يفيض في الليل لأنّ بلديّة الدكوانة «تفلت» فيه مجارير الأحياء العليا
جريدة اليوم 04 كانون الثاني 2017
جاري التحميل