حليم شبيعة
إقرأ للكاتب نفسه
الإعدامات في السعودية: ما وراء الأرقام
2016-01-16 | حليم شبيعة
في 2 كانون الثاني 2016، نفّذت السعودية حكم الإعدام بحقّ 47 شخصاً متّهماً بالإرهاب، وقد اعتبرت «هيومن رايتس ووتش» هذا الإعدام الجماعي «بداية مشينة لعام 2016».
كان رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر من بين الـ47 شخصاً الذين أُعدموا، وقد أشارت «هيومن رايتس ووتش» في العام 2014 إلى أنّ «الشيخ نمر النمر أُدين بمجموعة من الاتهامات الغامضة تستند إلى حدّ كبير إلى انتقاده السلمي لمسؤولين سعوديين». ووصفت «منظمة العفو الدولية» محاكمته بالـ «محاكمة السياسية وغير العادلة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة». كذلك أفاد موقع «ميدل إيست آي» في 8 كانون الثاني 2016 أنّ الأشخاص المعدمين شملوا «سجناء كانوا قد اعتُقلوا عندما كانوا أطفالاً وغيرهم من المصابين بأمراض عقلية».
ثمة مسألتان تجدر الإشارة إليهما هنا. الأولى هي الاعتراض على استخدام عقوبة الإعدام في الأحكام الجنائية من ناحية المبدأ، أي الاعتراض الشامل على استخدامها في جميع الظروف بغضّ النظر عمّا إذا كان الشخص المتّهم مذنباً أو بريئاً، وبغضّ النظر عن طبيعة ودرجة الجريمة
جريدة اليوم
جاري التحميل