حسن علوش
إقرأ للكاتب نفسه
ملاذنا.. وشمسنا
2017-01-04 | حسن علوش
الفارق بيني وبين «السفير» نحو عشر سنوات، فقد صدر عددها الأول في 26/3/1974. أما أنا فقد ولدت، في عام 1964.
يقاس العمر عادة بالسنوات، لكن التاريخ والمؤسسات التي تصنعه، يقاس بالإنجازات. «السفير» لم تكن صحيفة تؤرخ أو ترصد وتتابع.. كانت دائما مختبرا للرأي العام وولادة للأفكار.
الرقم أربعة (4)، عاد وجمعني بـ «السفير» مرة ثالثة. ففي ليلة من الليالي الظلماء بتاريخ 15 تموز 1984، حمى عيني اليسرى، قلم أبي أحمد الذي كان معلّقا على باب القلب خلف سترة شفافة من العشق للكلمة. في تلك الليلة، امتدت يد الغدر الى موكب الأستاذ واستهدفت بطلقاتها وجهه، فأصيب، وأصبنا معه أنا وفؤاد اللبان.
لو قدر للعيون أن تسيل حبرا، لافتديتكما بعيني اليمنى.
لم أجد بعد «النداء»، وأحيانا كثيرة قبلها، ملاذا أعود اليه كلما اجتاحت لبنان وعالمنا العربي أعاصير التطرف الديني ورياح الطوائف والمذاهب، إلا صباح «السفير». فماذا ننتظر
توفيق أبو دهن
2014-09-23 | حسن علوش
لم ينتظر توفيق أبو دهن موعده مع الفنان مرسال خليفة لتبادل الأفكار بشأن رغبة «جمعية سما حاصبيا» في تكريم خليفة. في غمرة ورشة التحضير، غدرت به نبضات قلبه، فسقط صامتاً بعد هذا الضجيج الذي أسكنه ساحات حاصبيا وبيادرها وقراها.
طلع «أبو مرسال» إلى سمائه الرحبة، بعدما أمضى أكثر من خمسين عاماً يُعبد طريق الأحلام كي لا تبقى أحلاماً، ويبري بأصابعه الطفولية سلاسل الاستقطاب الدامي.
«نعم، لماذا لا نطلق ما يشبه الثورة الثقافية؟ لا بد من كسر ما هو سائد بحكم قوة التقليد أو بحكم الخوف من التغيير».
كان الأستاذ توفيق يسعى لثورته الثقافية من خلال إعادة تكوين رأي عام مستعد للتغيير، فأطلق العنان لـ«سما»، وشارك في تأسيس العديد من الجمعيات الثقافية والاجتماعية في حاصبيا، وأصدر مجلته المجانية، وكرّم إرث فيلمون وهبي، واميلي نصر الله، وبدأ بفتح شرفات حاصبيا لموسيقى مرسال خليفة قبل ان يغمض عينيه ويرتاح للأبد.
هو جملة موسيقية لا تنتهي إلا بجملة أخرى. لذلك كان شغفه أن يرى فرقة كورال الأطفال تصدح بحناجرها الأغاني الجميلة التي تعيد ترتيب الانتماء الوطني والثقافي والفني إلى مشروع حلم جميل.
مسيرته التربوية والحاصبانية غنية ومثيرة للجدل، «نعلم أبناءنا تاريخاً محفوفاً بالمخاطر ومهدداً بالانهيار... لماذا لا نقول لهم نحن أبناء الجبال الثلاثة: عامل، الشيخ وجبل العرب، لماذا علينا أن نخاف تجاوز الدائرة التي رسمها رجل بحذائه، ومذاك التاريخ غابت الرجال».
الكلام يطول يا أبا مرسال، غير أن حاصبيا والجنوب وكل من عرفك في عملك أستاذاً في التعليم الثانوي أو في مسيرتك الفنية والثقافية، سيبقى وفيا لإرث حي نفخر به ونسعد باستكماله وتطويره برفقة عائلتك المعطاءة.
حسن علوش
حيال المحكمة أيضاً... وأيضاً
2010-04-02 | حسن علوش
1ـ استقالة من المسؤولية
تنازلت السلطة السياسية عن مسؤولياتها، والسلطة القضائية عن اختصاصها باكراً فيما يتعلق بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
فمنذ اللحظة الأولى لقرار مجلس الأمن الدولي تكليف لجنة تحقيق دولية «لمعاونة السلطة اللبنانية في ال
رميـة كاسـيزي
بين أيدي أركان الدولة
2010-02-12 | حسن علوش
يجمع اللبنانيون على ضرورة إبعاد المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والمعنية بملف اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري والملفات المرتبطة به، وعلى تحييدها عن السجالات السياسية الداخلية، والحرص على بقاء عملها «ضمن أفضل المعايير القانونية الدولية» بحسب ما يؤكد ر
أنطونيو كاسيزي لـ«السفير»: لكل استقالة ظروفها الشخصية

«قاضي الارتباط» تتجاوز مهامه ما هو قائم بين ميرزا وبلمار ..ولمكتب الدفاع صلاحية التحقيق لتكوين الأدلة
2010-02-05 | حسن علوش
أمران جديدان طرحهما رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي انطونيو كاسيزي خلال زيارته إلى لبنان والتي تنتهي، رسميا، مساء اليوم.
الأول، الطلب من وزارة العدل إجراء ما يلزم كي يتسنى لمكتب الدفاع في المحكمة القيام بالتحقيقات الشاملة، ضمن اختصاصه.
وا
اقتراع غير المقيمين: الداخلية تنجز القوائم
والخارجية تبحث في الآلية
2010-02-04 | حسن علوش
تخضع «آلية اقتراع غير المقيمين»، وفق القانون الرقم 25/2008، ووضعها موضع التنفيذ ضمن مهلة الستة أشهر التي التزمت بها الحكومة في بيانها الوزاري، للدرس في الاجتماع الذي سيعقد قبل ظهر اليوم في وزارة الداخلية والبلديات بحضور وزيري الداخلية والبلديات زياد
إدارة الكوارث الطبيعية الطارئة:
خلية لإدارة الأزمة بمهام محددة
2010-02-02 | حسن علوش
لعل الصرخة التي أطلقتها الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في الخامس والسادس من تشرين الثاني من العام الفائت، لم تكن كافية لحثّ المعنيين في الدولة اللبنانية على تفعيل الأطر الوطنية لمواجهة الكوارث الطبيعية والطارئة.
فقد نظمت «الجامعة» مؤتمراً هو
«المحكمة الخاصة» في كتاب موجه إلى «السفير»:
التعامل مع تضليل التحقيق مسؤوليتنا بعد الآن
2009-12-02 | حسن علوش
يتكتم مكتب مدعي عام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي دانيال بلمار على المستوى الذي بلغته التحقيقات الميدانية والتي ستفضي في يومٍ من الأيام لإصدار القرار الظني في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وإلى ذلك الحين تحاول «المحكمة الخاصة» استكمال بناء الهيكلية القانونية لأجهزتها، وكان آخرها التعديلات المتعلقة بقواعد الإجراءات والإثبات التي دخلت حيز التنفيذ في 17 الشهر الماضي.
وقد حاولت «المحكمة الخاصة» من خلال هذه التعديلات، معالجة ثغرة قانونية رئيسية تتعلق بشهود الزور في مرحلة عمل فرق المحكمة، فعدّلت المادة 152 تحت عنوان «شهادة الزور بعد حلف اليمين»، لكنها نأت بنفسها عن إيجاد نصوص تشمل شهود الزور الذي قدّموا شهاداتهم أمام لجنة التحقيق الدولية معتبرةً في كتابٍ
شاهد الزور المحترف هل يتحول إلى متهم؟
2009-11-13 | حسن علوش
أقر قضاة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مجموعة تعديلات على قواعد الإجراءات والإثبات، أبرزها تعديلان جديدان سيدخلان حيّز التنفيذ ابتداءً من 17 الجاري.
يتناول التعديل الأوّل «الحالة التي يدلي فيها شخص عن وعي وإرادة خلال خضوعه للاستجواب، بإفادةٍ يعلم أ
المزيد
جريدة اليوم
جاري التحميل