تغطيات خاصة #معركة_حلب   #ريو_2016
السفير اليوم في بريدك الإلكتروني
الفضل شلق
عبودية الهوية
كل منا متعدد الهويات. هناك هويات نضعها نحن، وهذه يمكن ان تساهم في تحريرنا. هناك هويات معطاة، مفروضة علينا، وهذه تساهم في تعميق عبوديتنا. الدين والايمان هوية، علاقة مع الله، يمكن ان تساهم في تحريرنا. الدين الطقوسي الجماعي علاقة مع البشر الآخرين، هو علاقة سيطرة لمن صادر الله كي ينوب عنه ويملي على الناس الحلال والحرام، صادر الله كي يملي سلوك البشر.
ليس في الدين ما يمنع الفن، وهذا أنواع. الكاتب يكتب بقلمه. الرسام يكتب بريشته. الموسيقار يصنع الأنغام بوتره أو دفه أو آلة النفخ لديه، الراقص يكتب بجسده. لم يكن الفن عيباً منذ القدم وخلال تاريخ المسلمين. ولم يكن الجسد عيباً إلا مؤخراً لدى بعض المسلمين. حتى لو كان الأمر عيباً في فترة من الفترات الماضية، إلا ان ذلك لا يمنع من التطور. استخدام الجسد حق لمن يمتلكه، جزء من الضمير الشخصي، لا دين حقيقياً إلا مع ايمان نابع من الفرد، من الضمير الفردي. والجسد هو موقع الضمير الفردي، هو موقع الروح فكيف يجوز اضطهاده أو الخجل منه؟ عندما كان المجتمع الإسلامي قوياً، كان مرتاحاً، وكان تبادل الحديث حول أعضاء الجسد جزءاً من السلوك اليومي.
المشكلة هي انه تنشأ عقائد جديدة، يتولى أصحابها تفسير الدين، ويعتبرون أنفسهم أولى من غيرهم بذلك، فيتولون تصنيف الأفعال إلى حلال وحرام، وبالتالي يصنفون
حظوظ التمديد تتراجع في «الكهرباء» 
مجتمع باسكال صوما
يستمرّ المدّ والجزر في «مؤسسة كهرباء لبنان» التي تحاول جاهدةً أن تقنع شركات مقدمي الخدمات بتمديد العقود التي تنتهي الأحد المقبل.
فقد عقدت، أمس، جلسة محتدمة من النقاشات في مؤسسة الكهرباء، بين مجلس الادارة وممثلي الشركات التي كانت منقسمة بين رأيين: BUS التي «لا مانع لديها بالتمديد (يرأسها نزار يونس وهو مقرّب من الوزير جبران باسيل عميد مشروع مقدمي الخدمات)، وkva وneuc اللتين تطلبان «لبن العصفور» لقاء التمديد، على حد تعبير «معني» في هذا القطاع.
وعلمت «السفير» أن مجلس الإدارة برئاسة كمال الحايك بات محرجاً، فالشركات تشترط التجديد لها 3 سنوات لقاء التمديد 4 أشهر الذي تطلبه المؤسسة من الشركات. والتجديد يعدّ أمراً شبه مستحيلٍ بالنسبة إلى المؤسسة، لأنه يستدعي موافقة وزير الطاقة والمياه أرتيور نظريان، ووزير المال علي حسن خليل غير الموافق وغير الراضي أبداً عن أداء الشركات. وإذا رفض خليل الموضوع كون وزارته مصدر التمويل، يحال الملف إلى مجلس الوزراء، وبالتالي، لم يعد التجديد بيد المؤسسة
شيرين تمتحن نفسها في بعلبك:
«ما بعرفش أشتغل فنانة، أنا بعرف أغنّي.. بس كده»
 
صوت وصورة فاتن حموي
مساء اليوم، تطلّ الفنانة المصريّة شيرين عبد الوهاب على «دراج بعلبك». تحتضن مدينة الشمس في عيد مهرجاناتها الستيّن، صوتًا شرب من نيل المحروسة ليجوب العالم العربي. تكشف شيرين في لقاء مع «السفير» أنه حين عرضت عليها المشاركة في «مهرجانات بعلبك الدولية» قالت لمدير أعمالها ياسر خليل إنه من المستحيل أن يكون العرض جدياً، فلجنة المهرجانات «ما بياخدوش عيال في سننا»، وسألته مراراً إن كان متأكداً من العرض لا بل قالت له «لا بد أنّك لم تفهم بشكل صحيح». وتضيف: «أعرف أنّ رواد مهرجانات بعلبك هم من كل المناطق اللبنانية، ومنهم مَن يتحمل مشقة البعد الجغرافي لساعات لمتابعة الحفلات. أدرك أيضًا ضخامة المكان وعراقة من وقف في رحابه. ومع كل الأفكار التي اعترتني حين عُرضت عليّ المشاركة، أقنعت نفسي بأنّ هذا المكان هو لمن يتقن الغناء». بابتسامتها المعهودة تسألنا «هو أنا أعرف أغنّي ولا لأ؟»، لتتابع «إذاً يجب أن أقف في بعلبك لأغني».
عن الشروط التي وضعتها للمشاركة في بعلبك، تجيب عبد الوهاب «لا شروط لديّ على الإطلاق، بل بعض التفاصيل الفنية البحتة ليكون الحفل محترماً ويليق بالجمهور وبأهمية المكان والمهرجانات». تنادي مدير أعمالها لتسأله عن عدد الموسيقيين المشاركين فيجيب أنّ 24 موسيقياً و4 من الكورال سيرافقون شيرين في حفلها. «سأقدّم
رونالدو الأفضل للمرة الثانية في مسيرته 
كرة قدم
اسفرت قرعة مجموعات دوري ابطال اوروبا بكرة القدم عن مواجهات قوية في الدور الاول لعل ابرزها «ريال مدريد» الإسباني حامل اللقب مع «بوروسيا دورتموند» الالماني، و «برشلونة» الإسباني مع «مانشستر سيتي» الإنكليزي، و «بايرن ميونيخ» الالماني مع «اتلتيكو مدريد» الإسباني.
وجاء الفريق الملكي الذي تُوج باللقب القاري الحادي عشر (رقم قياسي)، الموسم الماضي بفوزه على جاره «اتلتيكو مدريد» بركلات الترجيح ضمن المجموعة السادسة الى جانب «دورتموند» و«سبورتينغ لشبونة» البرتغالي الفريق الذي شهد انطلاقة مهاجم «ريال» كريستيانو رونالدو، و«ليخيا وارسو» البولندي.
اما «برشلونة» فجاء في المجموعة الثالثة وسيستقبل مدربه الأسبق بيب غوارديولا على رأس الجهاز الفني لـ«مانشستر سيتي»، بالاضافة الى «بوروسيا مونشنغلادباخ» الالماني و«سلتيك» الاسكتلندي.
اما ثاني النسخة الاخيرة «اتلتيكو مدريد» فجاء ضمن المجموعة الرابعة الى جانب «بايرن ميونيخ» و«ايندهوفن» الهولندي و«روستوف» الروسي.
وكان «اتلتيكو مدريد» اخرج «ايندهوفن» من الدور الثاني و«بايرن ميونيخ» في نصف نهائي الموسم الفائت
معرض دمشق الدولي للكتاب: بمن حضر! 
حول العالم سامر محمد إسماعيل
الكتب القديمة أهمّ من الجديدة، لا سيّما إذا كانت عناوين الأخيرة في مجملها عن أسطورة القرن «داعش» وخفايا «الربيع العربي»، يقول أحد الناشرين المشاركين في معرض دمشق الدولي للكتاب»، (مكتبة الأسد - 24 آب - 3 أيلول) ويتابع: «فليكن، لتقاطع دور النشر العربية معرضنا، لكنهم بذلك لا يعاقبون سوى القراء، ويحرمون أنفسهم من التقاط رائحة الياسمين البلدي بين ممرات الكتب المتبقية لدينا». كلام الناشر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أتى بعد جولةٍ قصيرة على أجنحة دور النشر المشاركة في الدورة الثامنة والعشرين، فبعد توقف هذه التظاهرة الثقافية الأبرز في البلاد منذ أيلول 2011؛ غاب معرض دمشق؛ تاركاً فراغه الموحش على حركة النشر السورية، لا سيما بعد دخول الحرب عامها السادس، حيث نزحت العديد من دور النشر إلى معارض الجوار بأسماء وتراخيص مستعارة، بينما انقرضت دور نشر أخرى من الواجهة بعد انقطاع أخبار أصحابها في كل من مدينتي حلب واللاذقية.
«الكتب الحمراء» في دار «المركز الثقافي الروسي» تصدرت واجهة الأجنحة، معيدةً إلى الأذهان زمن المنجل والمطرقة، كأن روسيا لم تغادر العصر الشيوعي، أو كأن الاتحاد السوفياتي ما زال على رأس معسكره الاشتراكي. هكذا أخرجت مجلدات قسطنطين سيمونوف ومكسيم غوركي من مستودعات «المركز» الذي علق أنشطته منذ أكثر من
جريدة اليوم 26 آب 2016
جاري التحميل