يكثر الحديث عن كل ما يتعلّق بالتنظيمات الاسلامية، اللهم إلا عن رؤياها وبرامجها وسياساتها الاقتصادية والاجتماعية. لا التنظيمات تفصّل، بل هي تمارس الغموض والإبهام والتورية والتعميم، ولا المراقبون والنقاّد يصرّون على معرفة المزيد. او يكتفون بالقول إنها ليست لها برامج واضحة او تفصيلية. ومع ذلك فنحن مدعوون، بأشكال مختلفة ووسائل ضغط او إقناع متفاوتة، الى العيش في ظل حكم تلك التنظيمات.
هذا الإغفال يستحق البحث بذاته، فكيف بنا ونحن في شهر رمضان حين يتصاعد الاهتمام بأكلاف المعيشة، ولو من منظار سعر...